.
.
.
.

أوباما يهنئ الرئيس العراقي بانتصارات الجيش في الرمادي

نشر في: آخر تحديث:

هنّأ الرئيس الأميركي باراك أوباما، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والشعب العراقي بالإنتصارات التي تحققها القوات العراقية على عصابات داعش الإرهابية في الرمادي وبقية المناطق.

جاء ذلك، عبر مكالمة هاتفية اجراها أوباما مع العبادي، اليوم الأربعاء، بحسب بيان حكومي.

وذكر بيان المكتب الإعلامي لإعلام رئيس الوزراء العبادي، أن أوباما "جدّد دعم بلاده للعراق في حربه ضد الارهاب وتقديم كل انواع الدعم الذي يحتاجه في مجال الدعم الجوي والتسليح والتدريب".

وأضاف البيان الذي ورد لـ"العربية.نت" أن "الرئيس الأميركي أكّد مساعدة جهود العراق أمام التحديات المترتبة من انخفاض اسعار النفط، وأهمية صمود العراق بوجه هذه التحديات"، مثمنا "مواقف العراق المتوازنة ودوره المحوري لتخفيف التوترات الإقليمية والحيلولة دون زيادة الاستقطاب الطائفي في المنطقة، ومشدّدا على وقوف الولايات المتحدة الامريكية مع سيادة ووحدة الاراضي العراقية".

من جانبه، أشار العبادي إلى أن الإنتصارات الأخيرة أكدت المعنويات العالية والقابلية الكبيرة للقوات العراقية، وتصميمها على استعادة وتحرير كل شبر من ارض العراق.