.
.
.
.

نقاط تفتيش في بغداد وتحليق مروحي للبحث عن الأميركيين

الأميركيون الثلاثة تمت دعوتهم لمناسبة خاصة في حي الدورة حين خطفهم مسلحون مجهولون

نشر في: آخر تحديث:

أقامت قوات الأمن العراقية نقاط تفتيش على الطرق في جنوب شرق بغداد وأرسلت طائرات هليكوبتر، الاثنين، بعد تأكيدات عن اختفاء ثلاثة مواطنين أميركيين.

وأفادت تقارير إعلامية أن ثلاثة متعاقدين أو مدربين أميركيين اختطفوا مع مترجم في حي الدورة يوم الجمعة، لكن ضابط شرطة كبير قال إن السلطات لم تتيقن بعد من سبب اختفائهم.

وشوهدت طائرتا هليكوبتر للجيش العراقي تحلقان فوق المنطقة، فيما قامت سيارات الشرطة بدوريات في الشوارع.

وكان ثلاثة أميركيين قد خطفوا مع مترجمهم في حي الدورة يوم الجمعة. والمخطوفون هم "متعاقدون أو مدربون" يعملون لدى شركات أميركية بمطار بغداد.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الأحد، إنها تعمل مع السلطات العراقية لتحديد مكان الأميركيين المفقودين، لكنها لم تؤكد أنهم خطفوا.

ملابسات الحادث

وفي سياق متصل، أكد نائبان بالبرلمان العراقي لوكالة "رويترز" أن الأميركيين الذين تم الإبلاغ عن اختفائهم في بغداد اختطفوا.

وقال محمد الكربولي عضو لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان إن الثلاثة تمت دعوتهم لمناسبة خاصة في حي الدورة جنوب شرقي العاصمة حين خطفهم مسلحون مجهولون.

وقدم اسكندر وتوت وهو عضو في نفس اللجنة رواية مماثلة قائلا إنهم اختطفوا من مبنى سكني في حي الدورة.

وأعلن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن الاثنين أن الاميركيين الثلاثة الذين تبحث عنهم السلطات تعرضوا للخطف من داخل شقة "مشبوهة" في منطقة الدورة.

وقال معن في بيان مقتضب: "تأكد لدينا اختطاف ثلاثة أشخاص يحملون الجنسية الأميركية خلال تواجدهم في الدورة (حي الصحة)، داخل شقة مشبوهة". وأضاف أن "القوات الأمنية باشرت البحث عنهم واتخاذ الإجراءات اللازمة".