.
.
.
.

العراق.. القوى السنّية تطالب بتدخل أممي لحمايتها

نشر في: آخر تحديث:

أكدت الهيئة السياسية لتحالف القوى العراقية أنها بانتظار نتائج زيارة حيدر العبادي رئيس الوزراء إلى المقدادية ومحاسبة المجرمين الذين نفذوا عمليات القتل والخطف وتفجير المساجد، في حين طالب القيادي في التحالف حيدر الملا بتدخل الأمم المتحدة لإنقاذ الأهالي من تسلّط المليشيات في ديالى وبعض مناطق بغداد.

وقالت الهيئة السياسية لتحالف القوى العراقية في تصريح صحفي أصدرته اليوم، الأربعاء، إن "الخطوات المقبلة ستحدّد في ضوء النتائج المتحققة من زيارة حيدر العبادي الى المقدادية ومدى توافقها مع مطالب تحالف القوى العراقية".

وفي سياق متصل، قال القيادي في تحالف القوى العراقية حيدر الملا، إنه "في ظل الصمت الحكومي المطبق وسلطات الدولة أمام الهجمة الميليشياوية الشرسة التي يتعرض لها المواطنون الأبرياء العزل في محافظة ديالى وبغداد ليس أمامنا إلا مناشدة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي"، مطالبا بـ"ضرورة التدخل العاجل من أجل إنقاذ أهالي ديالى والمحافظة على الأمن والسلم المجتمعي فيها وإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد أن سقطت العديد من مناطق هذه المحافظة الكريمة بيد الميليشيات الإجرامية".