.
.
.
.

النجيفي يناقش معركة الموصل وإعمارها بعد التحرير

نشر في: آخر تحديث:

أكد أسامة عبدالعزيز النجيفي، رئيس ائتلاف متحدون للإصلاح، أهمية معركة تحرير الموصل، ورؤيته لمرحلة ما بعد التحرير، وما تفرزه من حاجة إلى الإعمار، وإعادة الحياة الطبيعية، مشيرا إلى أن "بعض إخفاقات المرحلة التي أعقبت 2003، ومسؤولية الجميع في تدارك الأخطاء ومعالجتها ضمن صيغة وطنية ترتفع عن الأجندات الطائفية".

جاء ذلك، أثناء استقباله بمكتبه الرسمي غسان الزواوي، سفير الكويت في العراق.

وذكر المكتب الإعلامي للنجيفي في بيان، أنه تم "خلال الاجتماع بحث العلاقات الأخوية بين العراق والكويت وسبل تطويرها بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين".

وأضاف البيان "كما تم بحث الوضع السياسي وتطورات المواجهة مع تنظيم داعش الإرهابي والوضع الإقليمي والوضع الاقتصادي، عبر تحليل هادئ للوصول إلى ملامح المرحلة وما تطلبه من جهود"، لافتا إلى أن "النجيفي قدّم رؤية متحدون لأوضاع العراق وطريقة الخروج من المآزق والمشاكل التي اعترضت المسيرة".

ونقل البيان عن النجيفي قوله "إن دعوته لإنشاء أقاليم المحافظات تأتي متفقة مع الدستور، وهي تعد أساسا صالحا للرد على مشاريع التقسيم التي نرفضها، وتقليل السيطرة والاستحواذ من المركز، ومنح الصلاحيات وفتح آفاق العمل والتطور للمحافظات".

من جانبه، أشار السفير الكويتي إلى تقديره العميق واهتمامه برؤية النجيفي الوطنية، مؤكدا رغبته في التواصل لبحث اهتمامات الطرفين الشقيقين.