.
.
.
.

القوات العراقية تستعيد السيطرة على السجارية في الرمادي

نشر في: آخر تحديث:

اتخذت القوات العراقية خطوة أخرى تجاه إحكام سيطرتها على بقية مناطق الرمادي بعد طرد متطرفي "داعش" من وسط المدينة. وأعلن جهاز مكافحة الإرهاب استعادة منطقة السجارية، مسنوداً بقوات من أبناء العشائر.

بعدها أكدت خلية الإعلام الحربي انطلاق معارك جديدة لاستعادة منطقة جوبية المجاورة للسجارية شرق الرمادي.

وأكد قائد جهاز مكافحة الإرهاب، الفريق عبدالغني الأسدي، أن الجهاز باشر بإخلاء العوائل والمدنيين من منطقة جويبة من خلال ممر أمن ثانٍ عن طريق منطقة السجارية، وتأمين مراكز إيواء خاصة بهم وسط مدينة الرمادي، بعيداً عن مناطق العمليات العسكرية الحالية. وقال أيضاً إن العائلات باشرت بالخروج بعد انسحاب عناصر التنظيم من مناطق الاشتباكات.

وفي المحور الشمالي للرمادي، أفاد بيان صادر عن قيادة عمليات بغداد بأن القوات العراقية واصلت استهدافها لتجمعات "داعش" في منطقة البوشجل، مشيراً إلى مقتل أكثر من 20 عنصراً من التنظيم، إضافة إلى تدمير مركبتيين مفخختيين.

وتسير العمليات العسكرية تحت غطاء جوي مكثف لطيران الجيش العراقي والتحالف الدولي، حيث ذكر البيان أن الغارات الجوية دمرت عدداً من الثكنات العسكرية للتنظيم في المحور الشمالي أيضاً.