.
.
.
.

رئيس الوزراء العراقي يرفض فكرة بناء جدار أمني حول بغداد

نشر في: آخر تحديث:

رفض رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم السبت، خططاً أعلنها الجيش لبناء جدار إسمنتي حول بغداد في محاولة لمنع هجمات من تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال في بيان إن بغداد عاصمة كل العراقيين، وإنه لا يمكن أن يكون هناك جدار أو سور يعزلها أو يمنع مدنيين آخرين من دخولها.

وقالت قيادة عمليات بغداد، يوم الأربعاء، إن أعمالاً تمهيدية لإقامة حاجز أمني جارية ولم تفصح إلا عن تفاصيل محدودة.

وأعلن تنظيم "داعش" الذي سيطر على مساحات واسعة شمالي وغربي بغداد في عام 2014، مسؤوليته عن العديد من الهجمات التي وقعت في المدينة في الأشهر الأخيرة. وقالت مصادر بالشرطة إن أحدث هجوم وقع في 11 يناير، واستهدف مركزاً للتسوق، وأدى إلى مقتل 18 شخصاً على الأقل.

وقال بيان العبادي إن تأمين بغداد سيكون من خلال إعادة تنظيم نقاط التفتيش، وإغلاق الثغرات في تأمين حدود المدينة، وفي ذات الوقت تسهيل انتقال الأفراد من وإلى المدينة التي يقطنها نحو 4 ملايين نسمة.

وتحيط أسوار إسمنتية حالياً بالعديد من الأحياء في العاصمة، وأقيمت منذ نحو عقد في فترة احتدم فيها الصراع الطائفي.