كندا تجدّد للعراق دعمها الاستخباراتي ضد "داعش"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكّدت كندا دعمها الكامل للعراق في حربه ضد تنظيم داعش الإرهابي، مبدية استعدادها للوقوف بجانب قواته الأمنية ودعمها استخباراتيا ولوجستيا.

جاء ذلك، أثناء مكالمة هاتفية أجراها مع العبادي رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

وذكر بيان حكومي عراقي أن "رئيس الوزراء حيدر العبادي تلقّى مكالمة هاتفية من نظيره الكندي ترودو، وجرى خلالها بحث تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، والحرب على داعش والانتصارات المتحققة عليه ودعم العراق في هذه الحرب، إضافة إلى الأوضاع في المنطقة".

وأضاف البيان الذي تلقّت "العربية.نت" نسخة منه، اليوم السبت، أن "رئيس الوزراء الكندي، جدّد دعم بلاده الكامل للعراق في حربه ضد الإرهاب وزيادة هذا الدعم من خلال تخصيص مبالغ إضافية وتدريب القوات الأمنية العراقية والدعم الاستخباري إضافة إلى المساهمة في المساعدات الإنسانية للنازحين".

ونقل البيان الحكومي، "شكر الرئيس حيدر العبادي لموقف الحكومة الكندية وإسهامها العسكري ضمن جهود التحالف الدولي"، مبينا أن "داعش أصبح يتراجع ويندحر والقوات العراقية مستمرة في الانتصار على هؤلاء الإرهابيين لحين تحرير كل بقعة من أرض الوطن".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.