.
.
.
.

العراق.. قوة أمنية تعتدي على الصحفيين في الرمادي

نشر في: آخر تحديث:

أدانت نقابة الصحفيين العراقيين (فرع الأنبار)، الخميس، اعتداء قوة أمنية على عدد من الصحفيين في الرمادي خلال تأديتهم واجبهم الإعلامي في المدينة.

وقال رئيس فرع نقابة الصحفيين بالأنبار، أحمد الراشد، في في تصريح لوكالة الأنبار نيوز، إن "النقابة تدين وتستنكر ما قامت به قوة أمنية، من اعتداء على عدد من الزملاء الإعلاميين والصحفيين خلال تأديتهم واجبهم الإعلامي في الرمادي".

وأشار الراشد إلى أن "النقابة تعتزم رفع شكوى إلى وزير الداخلية محمد سالم الغبان على المنتسبين في مديرية شرطة الأنبار الذين اعتدوا على الزملاء الصحفيين والإعلاميين في الرمادي"، مطالباً "القيادات الأمنية بتسهيل مهمة الصحفيين والإعلاميين كونهم يحاولون نقل رسالة إنسانية، فضلاً عن دعمهم للقوات الأمنية وعمليات التحرير التي تحصل في المحافظة".

وفي سياق متصل، أدان مدير عام وكالة الأنبار نيوز، سليمان الكبيسي، الاعتداء، معتبراً ذلك انتهاكاً لحرية الصحافة خاصة. كما لفت الكبيسي إلى أن "الإعلاميين والصحفيين كانوا يقومون بتغطية الأحداث بحيادية ومصداقية"، داعياً "القوات الأمنية إلى التعاون مع الأسرة الصحفية في الأنبار بكل ما يساهم في تسهيل مهامهم الإعلامية في تغطيتهم لجميع الأحداث".

يذكر أن الصحفيين والإعلاميين في العراق يواجهون مخاطر كبيرة في عملهم في مناطق الصراعات والنزاعات والعمليات العسكرية، والتي غالباً ما يتعرضون لانتهاكات والضرب خلال تأديتهم واجبهم.