.
.
.
.

31 إيزيدياً فروا من داعش شمال العراق

نشر في: آخر تحديث:

تمكن 31 إيزيدياً، السبت، من الفرار من مناطق نفوذ تنظيم "داعش"، والوصول إلى مناطق تخضع لسيطرة قوات البيشمركة شمال العراق في قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى.

وقال نايف سيدو، مدير ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار إن "الفارين من عائلة واحدة، بينهم أطفال ونساء"، موضحًا "أنهم كانوا قد لجأوا، قبل اجتياح تنظيم داعش لسنجار، إلى قرية عربية تقع على الحدود العراقية السورية تسمى شدّادة "جنوب غرب سنجار" لأسباب اجتماعية".

واستطرد قائلا "وتمكنوا من الاختباء في القرية عقب اجتياح داعش لها، ولقضاء سنجار، لكنهم أخيرًا قرروا العودة إلى مناطقهم الأصلية في بلدة خانصور التابعة لناحية سنوني غربي الموصل".

وبيّن أنه "كان هنالك تنسيق مع قيادات في قوات البيشمركة، بسنجار، لتأمين وصولهم بسلام إلى، خانصور".

يذكر أن تنظيم داعش اجتاح شمال وغرب العراق، صيف 2014، لكنه خسر الكثير من المناطق في الحملة العسكرية المضادة التي تشنها قوات الجيش العراقي، والبيشمركة، بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية. لكن لا تزال الموصل عاصمة محافظة نينوى، والفلوجة كبرى مدن الأنبار في قبضة التنظيم.