.
.
.
.

تحطم طائرة للجيش الأميركي في العراق وإنقاذ طاقمها

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) يوم الثلاثاء، إن طائرة تابعة للجيش الأميركي على متنها طاقم من أربعة أفراد تحطمت في العراق يوم السبت، لكن دون وقوع إصابات، واستبعدت التقارير الأولية أنها تعرضت لهجوم.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، قال قائد العمليات في البحرية الأميركية الأميرال جون ريتشاردسون لصحيفة "واشنطن بوست" إن طائرات هليكوبتر تابعة للبحرية أنقذت أفراد الطاقم الأربعة يوم السبت بعد هبوط اضطراري لطائرة الاستطلاع التابعة للجيش الأميركي.

ونقلت الصحيفة عن ريتشاردسون قوله إن عملية الإنقاذ انطلقت من أربيل في شمال العراق.

وقال ريتشاردسون للصحيفة "تم انتشالهم ونقلوا جوا من موقع الحادث في غضون أربع دقائق من الإنذار، كان التوقيت جيدا جدا".