.
.
.
.

العراق يقطع أهم خطوط إمداد داعش مع سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قال الجيش العراقي يوم الجمعة إن مقاتلين إيزيديين وعشائريين سيطروا على منطقة حدودية مع سوريا في منطقة سنجار بمحافظة نينوى من قبضة تنظيم داعش وقطعوا بذلك خط إمداد رئيسيا للتنظيم.

وأفاد بيان للجيش بثه التلفزيون الحكومي أن المقاتلين سيطروا على منطقتي أم الديبان وأم جريس القريبتين من الحدود السورية.

وأكد النائب عن محافظة نينوى، عضو لجنة الأمن البرلمانية، عبدالرحيم الشمري، تحرير المنطقتين الحدوديتين مع سوريا ورفع العلم العراقي فوقهما.

وتمتاز المذكورة بأنها تعد مواقع ستراتيجية لخطوط إمداد عناصر داعش من الرقة السورية إلى الموصل العراقية.

وأصدرت القوات المشتركة بياناً يوم الجمعة أكدت فيه تحرير المنطقتين المذكورتين، و"تكبيد عصابات داعش الإرهابية خسائر كبيرة وتدمير عدد من العجلات المفخخة وقتل مجموعة من الإرهابيين، وتجريد داعش من أهم خطوط إمداداته بين العراق وسوريا".

وكانت قوات تضم وحدات من مقاتلي البشمركة الأكراد والإيزيديين قد سيطرت في نوفمبر الماضي على بلدة سنجار الإيزيدية التي ارتكب فيها التنظيم أعمالا وحشية ضد الأقليات الدينية.

وفي الشهر الماضي سيطرت قوة يقودها أكراد سوريون على مدينة الشدادي الاستراتيجية على الجانب السوري من الحدود.