.
.
.
.

العراق.. نزوح 2000 عائلة جرّاء عمليات تحرير الموصل

نشر في: آخر تحديث:

استأنفت قيادة عمليات تحرير نينوى عملياتها العسكرية ضمن"عملية الفتح"، لتحرير محافظة نينوى من تنظيم داعش الإرهابي. وكانت النتائج، بحسب بيان للقيادة، مقتل العديد من الدواعش بينهم قناصون، فضلاً عن تطهير الطريق الاستراتيجي بين مخمور وقرية كديلة، واستقبال ما يقرب من 2000 عائلة نازحة من مناطق جنوب الموصل باتجاه القوات الأمنية.

كشفت القيادة عن استقبال أعداد كبيرة من النازحين الفاريين من سيطرة داعش، مبيّنة أن "أعدادهم ما يقارب 2000 نازح معظمهم من النساء والأطفال، حيث تم استقبال هذه العوائل وتقديم الخدمات الطبية والإنسانية والأغذية لهم بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني والمنظمات الإنسانية".

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان لها، إنه "تمّ قتل 15 من الدواعش في ملعب قرية الحاج علي ضمن القرى الواقعة جنوب الموصل على يد رجال المدفعية التابعة لفرقة المشاة الخامسة عشر".

وأشار البيان الذي تابعته "العربية.نت"، إلى "تطهير الطريق الرابط بين قضاء مخمور وقرية كديلة من قبل مفرزة المعالجة التابعة لمقر قيادة عمليات تحرير نينوى، حيث تم رفع 18 عبوة وتفجير 3 براميل مفخخة تحت السيطرة"، لافتا إلى "تدمير منصة إطلاق صواريخ في حاوي قرية المكوك في ملعب الجدعة، ومقتل 3 قناصين قرب خزان الماء ضمن قرية الصلاحية جنوب الموصل".