.
.
.
.

البرلمان العراقي يؤكد أهمية البدء بتحرير الفلوجة

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، أهمية البدء بتحرير مدينة الفلوجة، مشيدا بالانتصارات التي تحققت في مدن غرب الأنبار، فيما استعرض رؤساء ووجهاء عشائر الفلوجة واقع مدينتهم وما تعانيه من حصار جائر وتخريب تقوم به عناصر "داعش" الإرهابية.

جاء ذلك أثناء استقبال الجبوري، اليوم الثلاثاء، وفدا رفيعا ضم وجهاء عشائر قضاء الفلوجة، إضافة لقائمقام القضاء وعدد من المسؤولين فيها، فضلا عن حضور وفد الأمم المتحدة ومن قوات التحالف الدولي أيضا.

ونقل بيان لمكتب إعلام مجلس النواب، أن "أهالي الفلوجة أطلعوا رئيس المجلس على الواقع الميداني للعوائل في هذه المدينة المنكوبة، مبدين استعدادهم الكامل للبدء بعملية تحريرها، وبالتعاون مع قوات الجيش والشرطة".

وشدد الجبوري، بحسب البيان الذي تابعته "العربية.نت"، على أن "داعش سرطان يجري في جسد الأمة ولابد أن يستأصل، وينبغي على قوات الجيش أن تساهموا بإنقاذهم وأن يباشروا بفتح ممرات آمنة للعوائل ليتم من خلالها حمايتهم ونقلهم إلى مناطق أخرى"، مؤكدا "أننا لن نكون إلا اليد الحانية لأهلنا، ولن نسمح لتنظيم داعش المجرم بجعل المدنيين أداة مساومة".

وبين رئيس مجلس النواب أن "هناك 2500 من المتطوعين قدمت أسماؤهم من قبل محافظ الأنبار لرئيس الوزراء، وتمت الموافقة على تسليحهم ليباشروا عملية التحرير بالتعاون مع قوات الجيش وبالتنسيق مع قوات التحالف الدولي".