.
.
.
.

هجمات انتحارية تضرب العراق و15سيارة مفخخة قرب الفلوجة

نشر في: آخر تحديث:

هاجم تنظيم داعش القوات الأمنية التي تتقدم صوب مدينة الفلوجة من محور الكرمة ومحور جنوب الفلوجة بـ 15 سيارة مفخخة. وأفادت قيادة عمليات بغداد أنه تم إفشال الهجوم بدعم من طيران التحالف الدولي، والعملية مستمرة لتحرير الكرمة بدعم من التحالف الدولي.

إلى ذلك أشارت القوات الأمنية إلى مقتل العشرات من عناصر داعش بالهجوم.

وكانت قيادة عمليات بغداد بدأت عملية عسكرية شمال الكرمة وجنوب الفلوجة، بغية تحريرها من التنظيم الإرهابي.

سلسلة هجمات انتحارية

من جهة أخرى ضربت سلسلة هجمات انتحارية مناطق مختلفة في العراق اليوم الاثنين، ما أدى إلى مقتل 17 شخصاً على الأقل وإصابة العشرات بجروح. فقد استهدفت 4 هجمات انتحارية الاثنين قوات الأمن وتجمعات مدنيين أعنفها كان في محافظة البصرة، بحسب مصادر أمنية وأخرى طبية.

ففي حي الجزائر وسط البصرة، فجر انتحاري سيارة مفخخة عند تقاطع شديد الازدحام ما أسفر عن خمسة قتلى وعشرة جرحى، بحسب مصادر طبية. وقال محافظ البصرة ماجد النصراوي في تصريح لوسائل الإعلام في موقع الحادث إن "التفجير تزامن مع تفجير الناصرية، والغاية واضحة ومفادها أن داعش بعد الخسائر التي تكبدها في المناطق الغربية، يسعى إلى جر المعركة إلى المناطق الجنوبية" التي تنعم بأمن نسبي.

وفي مدينة الناصرية، على بعد 305 كلم جنوب بغداد، قال ضابط برتبة مقدم في الشرطة إن أربعة أشخاص قتلوا وسقط 26 جريحا في هجوم انتحاري بحزام ناسف داخل مطعم جنوب المحافظة.

وأضاف أن "الهجوم وقع حوالي الساعة العاشرة بالتوقيت العالمي، لدى تواجد عناصر من الحشد الشعبي عند مطعم في منطقة ابوغار" الى الجنوب من مدينة الناصرية. وبحسب الناطق باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن قام أحد الضباط باحتضان الانتحاري والتضحية بنفسه والانفجار معه".

وفي هجوم منفصل آخر، أفاد ضابط بالشرطة بأن "ثلاثة من عناصر الحشد الشعبي قتلوا وأصيب تسعة آخرون في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف تجمعا للحشد الشعبي". ووقع الهجوم حوالى الساعة 10,30 (07,30 تغ) على الطريق الرئيسي في بلدة المشاهدة على بعد 30 كلم شمال بغداد.

وفي هجوم آخر، قتل مدنيان وأصيب سبعة بجروح جراء سقوط قذيفتي هاون على منازل في منطقة ابو غريب، غرب بغداد، وفقا لمصادر في الشرطة.