.
.
.
.

العراق.. البرلمان يكاد ينتهي من تقييم مرشحي العبادي

نشر في: آخر تحديث:

تسعى الكتل السياسية إلى تقديم مرشحين مؤهلين للعمل كوزراء تكنوقراط، فيما أوشكت اللجنة البرلمانية على الانتهاء من دراسة مرشحي العبادي ورفع النتائج خلال 24 ساعة.

البرلمان العراقي يكاد ينتهي من تقييم أسماء التشكيلة الحكومية الجديدة التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي وكذلك هيئة النزاهة والقيد الجنائي والمساءلة والعدالة، وسط أنباء تتحدث عن رفض أغلبية المرشحين، بسبب مخالفات حزبية أو نقص الخبرة.

وفي حال رفض تشكيلة حكومة التكنوقراط الجديدة تكون الكرة قد عادت ثانية إلى ملعب رئيس الحكومة، ليبدأ تحدياً جديداً قد ينتهي بنزع فتيل الأزمة السياسية أو ربما إلى انهيارها، خاصة أن المهلة الممنوحة له ستنتهي الأحد القادم.

مصادر مقربة من رئيس الحكومة تقول إن العبادي كان قد خير البرلمان بين الموافقة أو رفض المرشحين، وتعهد أمامهم بتجهيز أسماء جديدة قد تنال رضى الكتل السياسية ويكونون مؤهلين لشغل مناصبهم في حكومة التكنوقراط.

ممثلون عن تحالف القوى العراقية والأكراد أكدوا تجهيزهم والتحالف الوطني أسماء جديدة لمرشحين قالوا عنهم إنهم يتمتعون بخبرات وكفاءات عالية وسيعملون مع رئيس الوزراء لإنقاذ العملية السياسية في البلاد.

تعهدات العبادي في التغيير والإصلاحات لم تتوقف عند تغير الحكومة فقط بل ستشمل أيضاً المناصب الأمنية الحساسة وإلغاء المناصب بالوكالة ومناصب وكلاء الوزراء والمديرين العامين والهيئات.