.
.
.
.

مقتل 9 باشتباكات بين الأكراد والتركمان شمال العراق

نشر في: آخر تحديث:

اندلعت اشتباكات بين قوات أمن كردية وأخرى شيعية من التركمان في وقت متأخر الليلة الماضية شمال العراق، مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وقطع طريق استراتيجي يربط بين العاصمة بغداد ومدينة كركوك، وفق ما أعلنت مصادر أمنية وطبية.

وذكرت المصادر الأمنية أن انفجاراً صغيراً وقع قبيل منتصف الليل قرب المقر المحلي لحزبين سياسيين متنافسين، مما أدى إلى وقوع اشتباكات مسلحة بين الطرفين امتدت إلى معظم الأحياء واستمرت صباح اليوم الأحد.

وأطلق مقاتلون قذائف المورتر على مناطق مكتظة بالسكان والقذائف الصاروخية ونيران الأسلحة الآلية على مواقع الطرف الآخر.

وقال شلال عبدول قائممقام قضاء طوزخورماتو "قتل تسعة هم ضابط برتبة عميد ومقاتل آخر من البشمركة واثنان من الحشد الشعبي وخمسة مدنيين، وأصيب أكثر من عشرين بجروح من كلا الجانبين".

وكان من المتوقع ارتفاع عدد القتلى لأن القناصة يمنعون الناس من نقل الضحايا إلى المستشفيات.

ووصلت وفود رفيعة المستوى من الجانبين إلى طوزخورماتو اليوم الأحد في مسعى لحل النزاع الأخير فيما ورد أن تعزيزات عسكرية تحتشد خارج المنطقة.