العراق.. 30 ألف نازح والحصيلة بارتفاع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تبدو الأزمات الإنسانية في العراق في تصاعد مطّرد، مع تزايد أعداد النازحين واللاجئين، في الكثير من معظم أنحاء البلاد.

وفي تقرير يعكس قتامة المشهد الإنساني، أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن هذا البلد سوف يظل بحاجة إلى قدر أكبر من المساعدات الإنسانية، حيث لا تلوح أية بوادر على أن أزمة النزوح ستنتهي قريبا مع وجود أكثر من 3 ملايين و400 ألف نازح، واستمرار الصراع الذي تسبب بمغادرة الآلاف من الأسر الأخرى منازلها بحثاً عن الأمان.

وتتوقع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن يزداد الوضع سوءاً، مع استمرار تقدم القتال بين القوات الأمنية العراقية وداعش، حيث يواصل المدنيون الفرار من منازلهم خشية أن يعلقوا في الاشتباكات.

وتشير التقديرات إلى أن أعداد الهاربين قد تصل إلى 30 ألف نازح جديد، ناهيك عن وجود نحو ربع مليون لاجئ سوري فروا من الحرب السورية، ويقيم معظمهم في إقليم كردستان العراق.

وتقوم المفوضية بوضع خطط طوارئ لاستقبال النازحين ومسح المواقع الممكنة لمخيمات جديدة لإيواء 20 ألف شخص إضافي في المنطقة.

وأشارت المفوضية إلى تقصير دولي واضح في الإيفاء بالالتزامات الإنسانية التي لم يصل منها حسب خطة عام 2016 سوى نسبة 23% للاجئين السوريين، في حين لم يتم إيصال سوى 22% من نسبة المساعدات المقررة للنازحين العراقيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.