مقتل المسؤول عن تجنيد أستراليين لداعش في غارة بالعراق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الحكومة الأسترالية، اليوم الخميس، أن مواطنا أستراليا يُعتقد أنه من كبار المسؤولين عن تجنيد مقاتلين لتنظيم "داعش" قُتل في غارة جوية أميركية في العراق، ما يضعف قدرة التنظيم على استمالة مقاتلين جدد.

وقال النائب العام جورج برانديس إن الولايات المتحدة أبلغته بأن "براكاش" الذي ارتبط اسمه بعدة مخططات في استراليا ودعوات لشن هجمات فردية على الولايات المتحدة قُتل في غارة جوية في الموصل يوم 29 ابريل الماضي.

وأضاف برانديس أن "براكاش" المولود في ملبورن، قد ظهر في عدة فيديوهات ومجلات للدعاية لتنظيم "داعش" ونجح في تجنيد رجال ونساء وأطفال استراليين وشجع على أعمال الإرهاب.

وقال برانديس في بيان مشترك مع وزيرة الدفاع الأسترالية ماريس بين: "يعتبر براكاش من أبرز المسؤولين عن التجنيد لصالح تنظيم داعش.. مقتله يضعف من قدرة داعش على تجنيد أشخاص ممن يسهل التأثير عليهم في مجتمعنا للقيام بأعمال إرهابية".

وأعلنت أستراليا العام الماضي عن عقوبات مالية ضد "براكاش" بما في ذلك تهديد أي شخص يقدم مساعدات مالية له بعقوبة تصل إلى السجن لمدة عشر سنوات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.