.
.
.
.

تظاهرات مرتقبة للصدريين وأميركا تعزز أمن سفارتها ببغداد

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مصدر أميركي مسؤول بأن الولايات المتحدة أرسلت مزيداً من عناصر مشاة البحرية الأميركية لتأمين مقر سفارتها في العاصمة العراقية بغداد.

يتزامن هذا مع تظاهرات مليونية دعا إليها التيار الصدري بالتزامن مع انعقاد جلسة البرلمان، فيما تعهد رئيس الحكومة حيدر العبادي بحماية المنطقة الخضراء وعدم السماح للمتظاهرين بإعادة اقتحامها مجدداً.

وكان أنصار التيار الصدري الذين تظاهروا بالمئات الأسبوع الماضي اقتحموا المنطقة الخضراء ومبنى البرلمان العراقي، ملوحين بمزيد من التصعيد إذا لم تتحقق مطالبهم وعلى رأسها تشكيل حكومة تكنوقراط بعيداً عن المحاصصة السياسية ومكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين.