.
.
.
.

القوات العراقية جاهزة لمعركة الفلوجة وتنتظر ساعة الصفر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت قيادة العمليات المشتركة جهوزية قواتها لمعركة الفلوجة، فيما يدفع تنظيم "داعش" بانتحارييه على مناطق بقرب المدينة المحاصرة.

من جهته، يؤكد الناطق باسم العمليات المشتركة وضع القادة العسكريين اللمسات الأخيرة للمعركة بانتظار ساعة الصفر، كما وضعت خطط للقضاء على القناصة المنتشرين على أسطح مباني الفلوجة الذين يهددون بقتل العائلات.

كما ذكر الناطق أن قوات أخرى استعادت منطقة جبة شرق البغدادي التي تمثل معقلاً مهماً للتنظيم تضم قناصته ومنصات للصواريخ تستخدم ضد مجمع البغدادي السكني.

من ناحيته، رد التنظيم على تقدم القوات بـ15 انتحاريا، 10 منهم هاجموا مجمعاً سكنياً في عامرية الفلوجة وقتلوا خلال الهجوم، لكنهم خلفوا خمسة قتلى من القوات العراقية و15 جريحاً، فيما حاول الخمسة الآخرون مهاجمة مخيم للنازحين قرب المجمع لكنهم قتلوا على أبوابه.

وفي الموصل، شن الحشد الوطني، بمساندة البيشمركة الكردية ومستشارين أتراك، بحسب مصادر مطلعة، معارك دارت شمال الموصل وتم خلالها استعادة قرية كانونة التابعة لبعشيقة وتكبيد التنظيم خسائر كبيرة. لكن الحشد سينسحب منها لعدم وجود قوات مختصة بمسك الأرض. كما قصفت قوات البيشمركة تجمعاً لـ"داعش" في منطقة بحزاني التابعة لبعشيقة قتل خلالها عناصر من التنظيم ودمرت ثلاث سيارات محملة بالمقاتلين والأسلحة.