.
.
.
.

إيران: قواتنا لن تغادر العراق إلا بطلب الحكومة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الإيرانيين لن يغادروا العراق ما لم تطلب الحكومة العراقية منهم ذلك.

وخلال زيارته للعاصمة السويدية ستوكهولم في إطار جولة أوروبية لجذب الاستثمارات، قال ظريف "إن التواجد الإيراني سيسحب عندما يطلب العراق"، مضيفاً أن بلاده ستساعد العراق على محاربة الإرهاب ما دامت الحكومة العراقية تريد ذلك.

وتقول إيران إن خبراءها العسكريين في العراق وسوريا يعملون على مساعدة جيشي البلدين على محاربة المجموعات المسلحة المعارضة.

يأتي هذا في وقت تتصاعد فيه التحذيرات من انتهاكات ميليشيات الحشد الشعبي المدعومة من إيران، لاسيما في محيط الفلوجة.

وكانت مصادر مطلعة كشفت عن قيام ميليشيات الحشد الشعبي باعتقال أكثر من مئة مدني بينهم رجال كبار بالسن واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

كما أجبر عناصر الميليشيات نحو 150 عائلة من قرية البوجعاطة في ناحية الراشدية شمال بغداد على مغادرة منازلهم بالقوة إلى أماكن مختلفة، في خطوة وصفها المراقبون بأنها تأتي ضمن محاولات التغيير الديمغرافي في مناطق حزام بغداد.