.
.
.
.

العراق.. "حماية المدنيين" تؤجل اقتحام الفلوجة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن تأجيل قرار اقتحام الفلوجة من خلال رفع وتيرة القصف وإبطاء التقدم معللاً ذلك بالحرص على عدم سقوط ضحايا من المدنيين.

فيما أكدت مصادر محلية وأمنية في الجيش العراقي تنفيذ حملات مكثفة من القصف العنيف ضد المدينة المحاصرة خلال اليومين الماضيين وذلك بعد قرار العبادي تعليق حركة قطاعاته العسكرية على مشارف الفلوجة من الجهة الجنوبية وذلك بسبب مخاوف من على سلامة المدنيين على حد تعبيره.

وقال العبادي للقادة العسكريين في غرفة العمليات قرب الجبهة في لقطات بثها التلفزيون الرسمي: "كان من الممكن أن تحسم المعركة بسرعة لو لم يكن حماية المدنيين ضمن خطتنا الأساسية".

وبتأجيل اقتحام الفلوجة يتأجل ما كان يتوقع أن تصبح واحدة من أكبر المعارك على الإطلاق ضد تنظيم داعش في العراق بعد يومين فقط من بدء القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي هجومها لاقتحام المدينة، حيث تصف بغداد الهجوم لاستعادة ثاني أكبر مدينة عراقية لا تزال تحت سيطرة التنظيم بأنه نقطة تحول رئيسية محتملة في حملتها لدحر التنظيم الذي أعلن سيطرته عليها مطلع 2014.