.
.
.
.

تعزيزات عراقية استعداداً لمعركة الموصل

نشر في: آخر تحديث:

وصلت تعزيزات عسكرية إلى قضاء مخمور بإقليم كردستان العراق، ضمن التحضير لمعارك غرب مخمور استعداداً للبدء بمعركة استعادة الموصل من يد داعش.

وبموازاة العمليات العسكرية في الفلوجة، يبدو أن النشاط بدأ يدب في جبهة نينوى أيضاً.

فقد تحدثت مصادر عسكرية عراقية عن وصول اللواء 37 المدرع إلى قضاء مخمور بإقليم كردستان حيث مركز قيادة عمليات نينوى، كما وصلت تعزيزات من الفرق الهندسية تحضيراً لشن عمليات عسكرية في الغرب من مخمور كمقدمة في ما يبدو لمعركة استعادة الموصل من يد داعش.

وتجري المعارك في مخمور التي تعتبر الأقرب للموصل منذ شهرين، إلا أن بطء التقدم عزاه محللون عسكريون للافتقار للأسلحة الثقيلة.

وشوهدت مدرعات ودبابات تصل إلى معسكر مخمور حيث تتمركز قوات من الفرقة الخامسة عشرة من القوات العراقية، بحسب اتفاق بين بغداد وأربيل أبرم في فبراير الماضي.

وتنسق القوات العراقية مع البيشمركة الكردية ومتطوعين من أجل التمهيد للبدء بمعركة استعادة الموصل من يد داعش، مدعومين بغطاء من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.