.
.
.
.

داعش يفجر معبداً أثرياً في شمال العراق

نشر في: آخر تحديث:

فجّر تنظيم "داعش"، معبد "نابو" الأثري الذي يعود للعصور القديمة في شمال العراق، وفق صور تداولتها حسابات مؤيدين للتنظيم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وتظهر الصور التي تداولها مؤيدون للتنظيم، نقلاً عن وكالة "أعماق" التابعة لـ"داعش"، الثلاثاء، تفجير المعبد الواقع شرق أطلال مدينة النمرود الآشورية الأثرية التي دمرها التنظيم العام الماضي والكائنة جنوب شرقي الموصل (مركز محافظة نينوى).

كذلك أظهرت الصور تدمير الموقع بالجرافات، دون أن يتبين تاريخ الهدم بالتحديد.

وتعد الموصل معقل تنظيم "داعش"، ويحكم قبضته عليها منذ يونيو 2014 و"نابو" هو أحد الآلهة العراقية القديمة، ويختص بالكتابة والحكمة.

وأُقيمت عدة معابد للإله "نابو" في العراق خلال العصر الآشوري الحديث والعصر البابلي الحديث قبل أكثر من ألف عام قبل الميلاد.

ودمر تنظيم "داعش" معالم أثرية تعود إلى عصور مختلفة قبل الميلاد على مدى العامين الماضيين عندما سيطر على مناطق واسعة في شمال وغرب العراق.

كما حطم مقاتلوه قِطَعا ومجسمات أثرية يعود بعضها للقرن الـ8 قبل الميلاد، في متحف نينوى بمدينة الموصل، والذي يعد من أهم المتاحف في العالم.

ويقول المسؤولون العراقيون إن التنظيم يتاجر بالقطع الأثرية في السوق السوداء، وتعد الأموال المتأتية من بيع الآثار مورداً رئيسياً للتنظيم.