.
.
.
.

مقتل 25 شخصا وإصابة 70 في تفجيرين ببغداد.. وداعش يتبنى

نشر في: آخر تحديث:

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هجومين انتحاريين أسفرا عن مقتل نحو 25 شخصا في بغداد اليوم الخميس.

وقال التنظيم إن أحد الهجومين نفذ بسيارة محملة بمتفجرات فيما نفذ الثاني باستخدام سترة مفخخة.

وذكر ضابط بالشرطة أن سيارة ملغومة انفجرت في شارع تجاري بحي بغداد الجديدة بشرق العاصمة مما أودى بحياة 17 شخصا على الأقل في حين أصيب أكثر من 50 آخرين.

وأضاف أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه عند نقطة تفتيش عسكرية في التاجي إلى الشمال مباشرة من بغداد ما أدى إلى مقتل 7 جنود وإصابة أكثر من 20 شخصا.

ومعسكر التاجي هو إحدى أكبر القواعد العسكرية في البلاد ويضم مطاراً عسكرياً.

وفي الوقت نفسه، انفجرت سيارة مفخخة في بغداد الجديدة التي يقطنها سكان من الغالبية الشيعية، ما أدى إلى مقتل 11 شخصا وجرح 27 آخرين، وقد تبنى تنظيم داعش التفجير.

يأتي ذلك بعد يومين من مقتل 5 أشخاص وجرح 12 آخرين بانفجار سيارة مفخخة أيضاً في حي الموظفين بمدينة كربلاء جنوب العراق.

وتخوض القوات العراقية ومعها ميليشيات الحشد الشعبي الموالية لإيران، معركة لاستعادة الفلوجة من تنظيم داعش.