.
.
.
.

العراق.. داعش يضاعف حواجزه خوفاً من ثورة في الشرقاط

القوات المشتركة استعادت أولى القرى وهي قرية المسحك شمال صلاح الدين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مصادر عسكرية عراقية أن القوات المشتركة استعادت أولى القرى وهي قرية المسحك شمال محافظة صلاح الدين من قبضة متطرفي داعش.

وكان مكتب محافظ صلاح الدين أفاد في وقت سابق اليوم السبت بأن قوات الجيش ومكافحة الإرهاب، بدأت عملية عسكرية لإستعادة قضاء الشرقاط ، آخر معاقل داعش فى المحافظة، والقريب من ناحية القيارة جنوب الموصل. وشرعت القوات الأمنية المشتركة بفتح الساتر الترابي عند معمل الأسمدة، شمالي قضاء بيجي.

من ناحية أخرى، أفاد شهود عيان في قضاء الشرقاط، بأن داعش قام بتكثيف دورياته فيما زاد من عدد نقاط التفتيش في داخل القضاء"، مؤكدين أن عناصر التنظيم تخشى من قيام ثورة ضدهم تتزامن مع اقتراب القوات العراقية جنوب وشمال شرقي قضاء الشرقاط.

وكان وزير الدفاع العراقي، عبدالقادر العبيدي، أعلن أن المرحلة الثانية لعمليات تحرير نينوى وكبرى مدنها الموصل بدأت فجر السبت. وقال العبيدي إن "العملية تهدف إلى تحرير القيارة، وجعلها مرتكزاً نحو الموصل".

وتضم القيارة مطاراً عسكرياً مهماً تسعى القوات الأمنية للسيطرة عليه لتقصير المسافة واستخدامه كمرتكز لعمليات استعادة الموصل.

من جهته، أعلن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي خلال مؤتمر صحافي أمس الجمعة، قرب انطلاق معركة استعادة الموصل، ووعد بتحقيق نصر قريب جداً في محافظة نينوى وإنهاء وجود داعش في العراق.