.
.
.
.

"التعاون الإسلامي" تشيد بمكاسب الجيش العراقي في الفلوجة

نشر في: آخر تحديث:

أشادت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بما حققه الجيش العراقي من انتصار في حربه ضد تنظيم "داعش" وتحرير أجزاء رئيسية من مدينة الفلوجة.

وقال الأمين العام للمنظمة، إياد مدني، إن ما تحقق في الفلوجة يمثل انتصاراً هاماً، من شأنه أن يمكّن من تحرير بقية المناطق العراقية التي يسيطر عليها "داعش".

وجدّد مدني دعم المنظمة ومساندتها الكاملة للعراق في حربه ضد المتطرفين، مؤكداً أهمية مثل هذه الانتصارات لجمع شمل كل أطياف الشعب العراقي والحفاظ على وحدة العراق وأمنه واستقراره.

كما دعا البيان إلى ضرورة معالجة أزمة النازحين وتسهيل عودتهم إلى مساكنهم وكذلك الحفاظ على سلامة المدنيين العراقيين، مشدداً على ضرورة الإسراع بوقف الانتهاكات الطائفية ضد أهالي الفلوجة من بعض الميليشيات المسلحة.

وأكد ضرورة تحقيق مصالحة وطنية شاملة بين جميع مكونات الشعب العراقي بدون إقصاء أو تهميش، مشيراً لاستعداد المنظمة لتفعيل مبادرة مكة اثنين للمصالحة العراقية في أسرع وقت.