.
.
.
.

الفلوجة.. هروب 400 عنصر من داعش إلى صحراء كربلاء

الفلوجة تخلو من داعش وعناصر التنظيم يتفاوضون على "المرور" وليس القتال

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المتحدث باسم الداخلية العراقية عن محاصرة القوات العراقية والعشائر لأربعمئة عنصر من تنظيم داعش، بعد محاولتهم التسلل إلى بحيرة الرزازة قرب عامرية الفلوجة.

وتخلو مدينة الفلوجة من عناصر داعش والقوات العراقية تجول في أحيائها التي تعلوها أعمدة الدخان وتنتشر فيها مخلفات الحرب وآثار الدمار.

أما ما تبقى من عناصر داعش فيبدو أنهم قرروا الهرب إلى صحراء كربلاء عبر بحيرة الرزازة شمال عامرية الفلوجة، بعد أن ضيقت عليهم القوات المشتركة الخناق خلال عمليات التمشيط في مناطق النساف والحلابسة.

وأوضح الناطق باسم الداخلية العميد سعد معن أن قرابة أربعمئة عنصر من داعش قدموا من أطراف الفلوجة إلى بحيرة الرزازة التابعة لمحافظة كربلاء لكنهم اصطدموا بمقاومة عنيفة من القوات الأمنية والعشائر حاول التنظيم تجنبها عن طريق مفاوضات مفادها المرور وليس القتال لكنها جوبهت بالرفض.

من جانب آخر أكد قائد مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبدالغني الأسدي أن الخطط العسكرية لمعارك الموصل تسير دون تغيير وأن قواته قد استعادت مفرق الثرثار وتوجهت لتنفيذ عمليات خاصة في مناطق حيوية جنوب الموصل. فيما تستعد وحدات أخرى لمعارك القيارة بعد تنظيم صفوفها.