.
.
.
.

استنفار مدني في نينوى بعد أنباء عن نزوح 5 آلاف عائلة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن محافظ صلاح الدين، أحمد الجبوري، الاستنفار المدني لجميع الدوائر والمؤسسات الخدمية في المحافظة على خلفية أنباء باحتمالية نزوح خمسة آلاف عائلة من الموصل وأطراف محافظة #نينوى وشمال #صلاح_الدين.

وأكد الجبوري أن عملية الاستنفار ستشمل إعادة إعمار قضاء #بيجي، الذي اعتبر منطقة منكوبة بعد انتهاء العمليات العسكرية ضد تنظيم #داعش.

من جهة أخرى، أعلن مستشار الأمن الوطني في الحكومة العراقية، فالح الفياض، في وقت سابق من حزيران/يونيو 2016، إشراك 15 ألف مقاتل من "الحشد العشائري" في معركة استعادة محافظة #نينوى من #داعش .

وقال الفياض، خلال مؤتمر صحافي عقده ببغداد، إن هناك لجنة شُكلت في بغداد وستعمل على تحديد المتطوعين ومهامهم. كما سيكون هناك دور مهم وأساسي لحكومة إقليم كردستان في تشكيل الحشد العشائري.

من جهته، أكد وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، على هامش المؤتمر الصحافي، أن "التحالف الدولي سيكون له دور كبير في دعم حشد نينوى العشائري، وستكون هناك فترة زمنية كافية لاستكمال تدريب المتطوعين".