.
.
.
.

هيومن رايتس: تكتم عراقي على التحقيق بانتهاكات الفلوجة

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال داعيات انتهاكات #ميليشيات_الحشد_الشعبي في #الفلوجة تتفاعل، حيث كشفت منظمة هيومن رايتس ووتش أن تحقيقاً للحكومة العراقية في انتهاكات ضد المدنيين لايزال طي الكتمان.

ويتمحور التحقيق حول انتهاكات خطيرة ارتكبتها الميليشيات وقوات الشرطة الاتحادية، إضافة إلى عمليات القتل والاختفاء القسري والتعذيب التي أبلغ عنها منذ بداية العملية، ووثقتها المنظمة.

من جهته، قال نائب مدير قسم الشرق الأوسط في منظمة هيومن رايتس، جو ستورك، إن الإخفاق في مساءلة المقاتلين والقادة عن الانتهاكات الجسيمة يُنذر بأخطار في معركة #الموصل المرتقبة.

كما نقلت المنظمة عن شاهد عيان أنه شاهد عناصر من ميليشيا الحشد الشعبي تحرق المنازل والمحال التجارية وسط الفلوجة، مرددين هتافات طائفية، وأن بعض هذه العناصر قامت بنهب المحال التجارية والمنازل.

كذلك أكدت المنظمة أن الانتهاكات التي ترتكبها قوات حكومية وميلشيات الحشد في الفلوجة استمرت منذ هزيمة تنظيم #داعش .

وطالبت هيومن رايتش ووتش السلطات العراقية بالتحقيق في جميع الجرائم المزعومة، بسرعة وشفافية وفعالية، وبإنشاء لجنة تحقيق مستقلة لمعرفة ما إذا كانت الانتهاكات تُرتكب بكثرة أو بشكل منهجي.