.
.
.
.

اشتباك كلامي غير مباشر بين الصدر والعبادي

نشر في: آخر تحديث:

حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر #العبادي من شخصية لم يُسمِّها وصَفها بـ #الفاسدة وهي ترفع شعار #الإصلاح .

قبل ذلك كان مقتدى #الصدر قد أصدر بيانا وصف نفسه فيه بالوحيد القادر على تحريك الشارع في #العراق .

أما تصريحات العبادي فجاءت اليوم السبت في كلمته خلال "المؤتمر النوعي الأول للإصلاح التربوي" الذي عقدته وزارة التربية.

وفي هذا السياق، قال العبادي إن "الإصلاح التربوي يمثل لبنة أساسية في الإصلاح الشامل وتأهيل الكوادر التعليمية وبناء جيل متعلم يمثل ثروة للبلد" مشيرا إلى أن #الحكومة_العراقية "وبالرغم من التحديات الكبيرة التي تمر بها فإنها وضعت من أولى مهامها عند إعادة الاستقرار للمناطق المحررة إعادة النظام التعليمي لها".

وأضاف: "هناك اتساقا بين الحرب على #داعش وإصلاح النظام التربوي وبين المقاتل في جبهات القتال وبين المعلم الذي يقاتل أيضا من أجل خلق جيل واع"، مؤكداً "أن التعدد المجتمعي يمثل إثراء للمجتمع بينما البعض من أصحاب النظرة السوداوية يريد ان يزرع الفرقة لهذه الاختلافات في مكونات المجتمع".

وتابع: "هناك من يحاول إشغالنا بمعارك جانبية ونحن نخوض معارك تحرير الأراضي مما يؤدي إلى إشغال قواتنا الأمنية بحربها ضد #الإرهاب وهناك من يريد أن يحول كل شيء إلى صراع سياسي.. ليس من حق أحد أن يرفع شعار الإصلاح ومحاربة الفساد ومؤسسته ومن معه لديهم فساد".

ودعا العبادي مجددا إلى "مصالحة مجتمعية وإسكات الأصوات ودعاة الفتنة الطائفية التي لا نعرف لمصلحة من يريدون تأجيجها".

كما جدد تأكيده على أن "العام الحالي سيكون عام الانتصار العسكري على الدواعش، مؤكدا الاستمرار بمحاربة الفساد لتحقيق انتصار أخر على دواعش الفساد".