"محرقة رضّع" في بغداد .. ووزيرة الصحة تستقيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قدمت وزيرة الصحة العراقية، عديلة حمود، استقالتها على الهواء مباشرة في أحد البرامج التلفزيونية، على خلفية حريق في أحد مستشفيات بغداد، الذي أدى إلى وفاة 11 رضيعاً.

والأربعاء، أعلنت مصادر طبية وأمنية عراقية أن 11 طفلا حديثي الولادة لقوا حتفهم في حريق بعد منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء بسبب ماس كهربائي في أحد أكبر مستشفيات #بغداد .

وقال الدكتور أحمد الرديني، المتحدث باسم وزارة الصحة لوكالة فرانس برس، إن "11 طفلا من الخدج قضوا جراء وقوع حريق في جناح الأطفال حديثي الولادة في #مستشفى_اليرموك غرب بغداد".

وأضاف الرديني "تم إجلاء 29 امرأة من المرضى الذين كانوا في الجناح الذي يضم الأطفال حديثي الولادة أيضاً، إلى مستشفيات أخرى في بغداد".

وأوضح أن الحريق الذي اندلع بعد منتصف ليل الثلاثاء- الأربعاء، نجم عن ماس كهربائي.

وأكد ضابط برتبة عقيد في وزارة الداخلية تفاصيل الحادث ومقتل الأطفال، مشيرا إلى تعرض 3 أطفال آخرين إلى حالات اختناق شديد جراء الحريق.

و"اليرموك" هو أحد أكبر مستشفيات بغداد، ويلبي احتياج الغالبية العظمى من أهالي مناطق غرب وجنوب غرب بغداد، خصوصاً جرحى أعمال العنف.

وتعاني غالبية مستشفيات بغداد من ضعف الخدمات وسوء الإدارة، ما دفع الكثير من الأهالي إلى اللجوء للمستشفيات الخاصة لضمان خدمات طبية أفضل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.