.
.
.
.

العراق يستعين بالأمم المتحدة في "فضائح فساد كبرى"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر #العبادي اليوم الخميس أن بلاده وقعت مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لإشراك محققين دوليين في ملفات #الفساد الكبرى ذات الأولوية، وملاحقة المتورطين فيها، واستعادة ملايين الدولارات التي هُرّبت خارج البلاد على مدار الأعوام الماضية.

وأفاد مراسل العربية أن المكتب الإعلامي للعبادي أعلن أن "العراق وقّع مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة.

وأثارت قضية الفساد منذ فترة طويلة غضباً شعبياً كبيراً وتظاهرات شعبية، وتعهد العبادي بمكافحته. وأخيراً تم تقاذف التهم وسربت محاضر جلسات بحق وزير الدفاع العراقي، كما أحيل رئيس مجلس النواب لسماع أقواله أمام لجنة للنزاهة، إلا أن القضاء أقر لاحقاً بعدم تورطه بملفات فساد.

وقال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في بيان صدر بعد حفل توقيع مع الحكومة العراقية إنه سيعين محققين دوليين لتعليم وتدريب مراجعي الحسابات الحكوميين المكلفين بالتحقيق في قضايا الفساد.

ويحتل العراق الغني بالنفط المرتبة 161 من بين 168 دولة على مؤشر الشفافية الدولية للفساد.

وكانت هيئة #النزاهة_العراقية أعلنت في مارس الماضي صدور مذكرات اعتقال بحق 18 وزيراً وأكثر من ألفين و700 مسؤول في الدولة بتهم تتعلق بالفساد خلال العام الماضي.