.
.
.
.

نازحون من الموصل يؤكدون تراجع معنويات داعش في المدينة

نشر في: آخر تحديث:

يمر مقاتلو تنظيم #داعش في مرحلة انعدام توازن وتراجع ملحوظ في معنوياتهم، لاسيما في #الموصل والقرى المحيطة بها. وتلمس نازحون من المدينة هذه الحالة بسبب تزايد الضغط العسكري، وتقدم القوات المشتركة والبيشمركة مدعومة من قوات #التحالف_الدولي .

من جهته، تحدث جرجس محمد، الذي لجأ إلى مخيم ديبكة في كردستان العراق، عن مضاعفة وتيرة وحشية المسلحين على وقع تقدم القوات العراقية، حيث عمد التنظيم إلى تفخيخ المباني الأمامية للقرى قبل أن تدخلها القوات العراقية مدعومة بالتحالف، بقيادة الولايات المتحدة.

كما أكد مدنيون نازحون أيضاً اضطراب التنظيم مع تسجيل حالات هروب لقياداته إلى #سوريا و #ليبيا ، مشيرين إلى أن "داعش" يعاني حالياً من حالة إفلاس مادية واضحة.

كذلك تحدث أهالي #الفلوجة سابقاً عن ما يحدث راهناً في الموصل، عندما قالوا إن المتطرفين فرضوا إتاوات على المزارعين وأصحاب المواشي.

ويواجه التنظيم، على صعيد المعارك، عقبات لا تقل صعوبة، حيث أوضحت مصادر عسكرية أن القوات المشتركة والبيشمركة تمكنت من التمركز على مداخل مركز ناحية القيارة بانتظار أوامر اقتحامها، معلنة عن أن المرحلة الثانية لاستعادة مركز القيارة سيكون خلال أيام.