.
.
.
.

عملية انتحارية في بغداد بمنطقة شيعية

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر بالشرطة ومصادر طبية إن مهاجما انتحاريا فجر سترته الناسفة في منطقة يغلب على سكانها الشيعة في العاصمة العراقية بغداد، اليوم الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة 30.

وأضافت أن التفجير استهدف شارعا تجاريا بمنطقة بغداد الجديدة بالعاصمة العراقية، مشيرة إلى أن عدد القتلى ربما يرتفع.

وكثف تنظيم داعش تفجيراته في العراق هذا العام، بينما يفقد أراضي تنتزع القوات الحكومية العراقية والفصائل الشيعية المدعومة من إيران السيطرة عليها.

وأعلن التنظيم المتشدد مسؤوليته عن تفجير شاحنة ملغمة في يوليو/تموز أسفر عن مقتل 324 شخصا في حي الكرادة ببغداد، وهو أكبر عدد من القتلى يسقط في نفس الهجوم بالعراق منذ الغزو الأميركي الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بصدام حسين عام 2003.

وما زال التنظيم يسيطر على مساحات كبيرة من الأرض في شمال وغرب العراق، بما في ذلك الموصل التي استولى عليها عام 2014.