.
.
.
.

معركة الموصل على وشك الانطلاق ودفاعات داعش مدمرة

نشر في: آخر تحديث:

توشك معركة الموصل على الانطلاق مع تكثيف الغارات الجوية لطائرات التحالف على تجمعات تنظيم "داعش" وخطوط صده الدفاعية التي أقامها على الساحل الأيمن والأيسر لنهر دجلة، وفق مصادر رسمية.

أما "داعش" فردات الفعل لديه باتت متفاوتة ومخاوفه على عدته وعديده أصبحت مثيرة للجدل، بحسب مصادر محلية من داخل الموصل التي ذكرت أن التنظيم أنشأ من جديد خطوطاً دفاعية على مداخل متفرقة من المدينة دعمها بسيارات مفخخة وانتحاريي.

كما باشر التنظيم بحرق آبار نفطية في مدينة القيارة خارج سيطرة القوات العراقية في محاولة لعرقلة تقدمها من المحور الجنوبي، وكذلك لتفادي خسارة منصاته الصاروخية التي دمر التحالف الكثير منها.

وبين هجمات التحالف المستمرة ومخاوف "داعش"، تقول القوات المشتركة إن المعركة المنتظرة ستنطلق خلال أيام قليلة والقوات باتت تقريباً جاهزة، بالإضافة إلى القواعد العسكرية والجوية، ليبقى المحور الغربي من الموصل تتضارب حوله التصريحات بين بقائه منفذاً وحيداً لهروب عناصر التنظيم في اتجاه سوريا وآخر يتحدث عن تكليف فصائل الحشد الشعبي بالسيطرة عليه قطع المنافذ على "داعش".

من جانب آخر، أعلنت عمليات الجزيرة والفرقة السابعة التابعة للجيش استعادة قريتي الصفاكية والمحبوبية في جزيرة هيت في الأنبار ورفع العلم العراقي هناك.