.
.
.
.

60 ألف جندي عراقي وقوات البيشمركة يشاركون بعملية الموصل

نشر في: آخر تحديث:

يحاصر مدينة الموصل الواقعة تحت سيطرة "داعش" 60 ألفاً من القوات العراقية والكردية استعداداً لاقتحامها، بحسب ما نشرت صحيفة "غارديان" البريطانية.

وأشارت تقديرات أميركية إلى وجود ما يقارب 6 آلاف مسلح ل‍ـ"داعش" داخل المدينة موضحين أنهم يخططون لتفجير مصنع مواد كيمياوية لصد هجوم القوات العراقية.

وأفاد مراسل "العربية" بأن قوات الشرطة الاتحادية تمركزت على تخوم الموصل الجنوبية استعداداً للمعركة.

يذكر أن الجهة الشرقية من الموصل ستكون تحت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب، والجهة الشمالية تحت قيادة البيشمركة.

ومن شمال الموصل، وتحديداً بعشيقة، يعسكر جنود أتراك، أعلن رئيسهم رجب طيب أردوغان عزم بلاده المشاركة مع قوات التحالف في معركة الموصل، رغم إعلان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي رفضه المشاركة، ما جعل أردوغان يتوعد باللجوء إلى خطة بديلة في حال عدم إشراك الجيش التركي في الهجوم.