.
.
.
.

كارتر يتحدث عن اتفاق.. وتصريحات نارية بين أنقرة وبغداد

نشر في: آخر تحديث:

لم تمر 24 ساعة على تصريح وزير الدفاع الأميركي عن اتفاق مبدئي بين أنقرة وبغداد حول دور تركي في معركة الموصل، حتى تصاعدت التصريحات التصعيدية.

فقد رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عرضاً تركياً للمساعدة في معركة استعادة السيطرة على مدينة الموصل من قبضة داعش بعد اجتماع مع وزير الدفاع الأميركي اليوم السبت في بغداد. وقال العبادي للصحفيين الذين يسافرون مع كارتر إنه يعرف أن الأتراك يريدون المشاركة لكنه يقول لهم "شكراً". وأضاف أن هذا أمر سيتعامل معه العراقيون، وإذا كانت هناك حاجة للمساعدة فالعراق سيطلبها من تركيا أو دول أخرى في المنطقة.

العبادي خلال لقائه كارتر في بغداد السبت
العبادي خلال لقائه كارتر في بغداد السبت

كما قال في بيان لمكتبه: "سمعنا أمس(الجمعة) تصريحات عن اتفاق بين العراق وتركيا ولا صحة لها، فالوفد التركي وصل إلى العراق وعقد اجتماعات ومقترحاته كانت غير كافية بالنسبة للعراق ونحن نقول للجميع بأن معركة الموصل عراقية وينفذها ويقودها العراقيون وسيحررون الموصل قريباً ولا يسمحون لأي قوة أن تتدخل فيها".

وكان العبادي ألمح في وقت سابق السبت أيضاً، في مؤتمر للمجلس الأعلى للصحوة عقد بحضور ممثل عن إيران (المستشار الإيراني علي أكبر ولايتي)، بأن بلاده لا تريد اليوم مساعدة تركيا في معركة الموصل.

وقال حين طلبنا أسلحة من تركيا لم تتجاوب، وهي اليوم تريد إبقاء قواتها في الأراضي العراقية، لماذا؟"، في إشارة إلى تواجد قوات تركية في معسكر بعشيقة قرب الموصل.

تركيا: تصريحات العراق استفزازية

في المقابل، انتقد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم السبت القيادة العراقية، قائلاً إن تصريحاتها الأخيرة "استفزازية"، مضيفاً أن أنقرة ستستمر في تواجدها في العراق.

وقال يلدريم في مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه في إقليم أفيون الغربي "في الأيام الأخيرة كانت هناك تحذيرات من العراق. لن نستمع لذلك. لا يمكن لأحد أن يقول لنا ألا نقلق بشأن المنطقة." وتابع "القيادة العراقية استفزازية. تركيا لا تخضع لأي تهديدات. ستستمر تركيا في تواجدها هناك."

هل تطيح تلك التصريحات ببوادر الاتفاق؟

ويبدو أن تلك التصريحات على الجانبين العراقي والتركي اليوم ستطيح بالفرص التي ألمح إليها وزير الدفاع الأميركي عن قرب التوصل إلى اتفاق بين البلدين. وكان آشتون كارتر قال للصحافيين في ختام رحلته لأنقرة الجمعة "أعتقد أنه جرى التوصل إلى اتفاق من حيث المبدأ، والآن نعكف على تفاصيله... وهذا ما نعمل على تطبيقه."

وأكد كارتر عقب محادثات مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تركيا والعراق توصلا إلى اتفاق من حيث المبدأ سيسمح في النهاية بدور تركي في حملة استعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش. وأضاف كارتر "نحن مع دور تركي مدروس في العمليات ضد داعش في سوريا والعراق".