.
.
.
.

مجزرة داعشية.. إعدام 232 مدنياً في نينوى

نشر في: آخر تحديث:

في جديد جرائم داعش، كشف رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب العراقي، عبدالرحيم الشمري، عن قيام تنظيم داعش الإرهابي بإعدام 232 مدنياً في محافظة نينوى اليوم الأربعاء.

وقال الشمري في بيان نقله المكتب الإعلامي إن "عصابات داعش الإرهابية مازالت تُمارس لغة الإجرام والوحشية بحق المدنيين في محافظة نينوى، حيث قامت بإعدام 190 مواطناً في حمام العليل، بعد أن اختطفتهم من مناطق متفرقة من مدينة الموصل".

وأضاف أن "عناصر التنظيم الإرهابي قاموا أيضا بإعدام 42 مدنياً آخرين في قرية العريج بتهمة عدم الانتماء لها".

وطالب الشمري القائد العام للقوات المسلحة والتحالف الدولي بضرورة الإسراع في تحرير مناطق تواجد التنظيم الإرهابي للحد من العمليات الإرهابية التي يرتكبها بحق المدنيين العزل".

كارثة إنسانية في القيارة بسبب التلوث

إلى ذلك حذر الشمري من كارثة إنسانية في ناحية القيارة التابعة لمحافظة نينوى بسبب التلوث البيئي، الذي تسبب به إحراق معمل كبريت المشراق وإحراق آبار النفط في المحافظة.

وقال الشمري وهو نائب عن محافظة نينوى إنه "قام بزيارة إلى ناحية القيارة للاطلاع على الأوضاع الإنسانية هناك، وشاهد معاناة المدنيين هناك وكيف أنهم يتعرضون للدخان الناتج عن حرق آبار النفط، وكذلك الاختناقات القاتلة القادمة من معمل كبريت المشراق نتيجة حرقه، وكيف أن الكوادر الطبية تغيب عنهم ولا توجد أية طبيبة نسائية هناك".

كما من كارثة إنسانية قد تلحق بسكان ناحية القيارة، ما لم تسرع الحكومة العراقية في إنقاذ الأهالي ومنع تسرب السموم التي نتجت عن احتراق معمل كبريت المشراق على أيدي داعش وتقديم المساعدات الطبية والغذائية لسكان المنطقة.