الغبار والغيوم تعيق العمليات العسكرية في الموصل

"داعش" ينشر صوراً لعربة مدرعة تابعة للقوات المشتركة تشتعل فيها النيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

في العراق أثار تغير الطقس في محيط الموصل سجالاً حول توقف المعارك وطيران التحالف، بسبب عدم وضوح الرؤية، فيما نشر تنظيم "داعش" صوراً لعربة مدرعة تابعة للقوات المشتركة تشتعل فيها النيران.

عوامل طبيعية هي الغبار الرطوبة والغيوم تباينت حولها الأنباء في توقف طلعات طيران التحالف والجيش وتوقف المعارك في الموصل خلال اليوم السابع عشر، حيث أشارت بعض المصادر العسكرية إلى أن القوات في المحور الشرقي تراوح مكانها ولم تحقق تقدما يذكر.

أما تنظيم "داعش" فيبدو أنه استغل تغير المناخ وتوقف هجمات القوات العراقية فنشر صوراً على الوكالات تظهر فيها مهاجمة عناصر التنظيم لعربة نوع "هامفي" تابعة للقوات المشتركة يقول إنها بمحيط كوكجلي.

وفي ذات الأجواء المتربة حقق اللواء 73 من الفرقة السادسة عشر التابعة للجيش تقدماً ضد "داعش" استعادوا خلاله منطقة الشلالات الاستراتيجية وكبدوا التنظيم خسائر في عدته وعديدة.

قوات الفريق رياض جلال قائد القوة البرية واصلت تقدمها صوب مركز الموصل من الشمال الشرقي كما فعلت نظيرتها من الشرطة الاتحادية وعمليات نينوى في المحور الجنوبي، فيما تحاصر الفرقة المدرعة التاسعة حي الانتصار بمدخل الموصل.

من جانبه أشار قائد محور مكافحة الإرهاب الفريق عبدالوهاب الساعدي إلى أن تغيرات الطقس قد تشكل عاملاً مؤثراً على سير المعارك لكنها لن تسبب في توقفها.

وأضاف أن أوامر التوقف تكون من خلال القيادة العامة للقوات المسلحة لأغراض تأمين المناطق المستعادة ونشر الوحدات، وأن قواته قد دخلت الموصل وسيطرت على أول حي فيها هو حي السماح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.