ميليشيات الحشد تقطع الطريق الواصل بين الموصل والرقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال متحدث باسم ميليشيات الحشد الشعبي في العراق إنهم سيطروا على الطريق السريع الذي يربط مدينتي الموصل في العراق والرقة السورية، واستطاعت قطع طريق الإمداد الرئيسي الذي يستخدمه تنظيم "داعش" بين المدينتين.

وفي إطار المخاوف التي تثار حول عمل ميليشيات الحشد، حذرت الأمم المتحدة من أعمال انتقامية قد ترتكب بحق سكان الموصل، لاسيما من قبل تلك الميليشيات.

كما أدان مجلس الأمن استخدام المدنيين دروعاً بشرية في العراق، ودعا جميع الأطراف المتصارعة الى تجنب ايذاء المدنيين خلال العمليات العسكرية الخاصة بمعركة الموصل.

مقرر الأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية أداما دينغ، حذر من ارتكاب أعمال انتقامية بحق المدنيين في مدينة الموصل، وذلك غداة دخول القوات العراقية أحياءها الشرقية، بعد أسبوعين من بدء معركة الاستعادة.

دينغ طالب الحكومة العراقية بالاحترام الكامل للقانون الدولي أثناء تنفيذ عملياتها العسكرية في الموصل، مشدداً على أن حكومة بغداد هي المسؤولة عن أعمال ميليشا الحشد الخاضعة لها.

تحذير الأمم المتحدة جاء بعد أيام قليلة من ارتفاع أصوات تناشد بمساعدة المدنيين في الموصل ومحيطها، وحماياتهم من أفراد تابعين للقوات العراقية، شرعوا في نهب مساعدات مخصصة للنازحين، كانت قدمتها لهم الأمم المتحدة، عوضاْ عن مساعدتهم كما يقتضي الواجب العسكري، وفقاً لصحيفة "التلغراف" البريطانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.