.
.
.
.

"داعش" يجبر قرية بالموصل على تجنيد أطفالها

نشر في: آخر تحديث:

قالت رافينا شامداساني، المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة إن متشددي داعش قتلوا مئات بينهم 50 من المنشقين و180 من الموظفين السابقين في الحكومة العراقية حول معقل التنظيم في الموصل (محافظة نينوى).

وأضافت أنهم نقلوا أيضا 1600 شخص من بلدة حمام العليل (جنوب الموصل) إلى تلعفر (شمال غربي الموصل)، لاحتمال استخدامهم دروعا بشرية ضد الضربات الجوية، وأبلغوا بعض هؤلاء بأنهم ربما ينقلون إلى سوريا.

كما نقلوا أيضا 150 أسرة من حمام العليل إلى الموصل يوم الأربعاء.

وذكرت المتحدثة أن الدواعش أبلغوا سكان حمام العليل أنه يتعين عليهم أن يسلموا أطفالهم، ولاسيما الصبية الذين تتجاوز أعمارهم التاسعة في توجه لتجنيد الأطفال.

وقالت إن عناصر التنظيم يحتجزون قرابة 400 امرأة كردية وإيزيدية وشيعية في تلعفر، وربما قتلوا ما يصل إلى 200 شخص في مدينة الموصل.

وقالت الأمم المتحدة إنه وردتها أيضا تقارير عن ضربات جوية تسببت في مقتل مدنيين، بما في ذلك ضربات مساء يوم الأربعاء ورد أنها قتلت أربع نساء وأصابت 17 من المدنيين في حي القدوس بشرق الموصل.