.
.
.
.

منظمة دولية: داعش صنع غاز الخردل بسوريا والعراق

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية أحمد أوزومجو، الجمعة، أن تنظيم داعش "قد يكون صنع بنفسه" غاز الخردل، المستخدم في العراق وسوريا، مضيفاً أنه "في غاية القلق" حيال ذلك.

وقال في حديث حصري إن "غاز الخردل كان من نوعية رديئة جداً، لكنه كان رغم ذلك ضارا"، مضيفاً "هذا مقلق للغاية، لأنه يوجد في هذين البلدين مقاتلون أجانب قد يستطيعون العودة إلى بلدانهم الأصلية يوما ما".

وفي وقت سابق من نوفمبر، قال مسؤول أمني كردي كبير إنه خلال عملية تحرير الموصل، التي بدأت في أكتوبر، نشر تنظيم داعش طائرات بدون طيار محملة بالمتفجرات واستخدم غازي الكلور والخردل في قذائف مدفعية طويلة المدى واستعان بقناصة على مستوى عال.

وجاءت تصريحات مدير المنظمة بعد ساعات من اصدار مجلس الامن الدولي قرارا يمدد لعام مهمة فريق المحققين المكلف تحديد المسؤوليات في الهجمات الكيمياوية في سوريا.

ومنذ بداية آب/اغسطس تبادل النظام السوري والمعارضة الاتهامات بـ "استخدام الكلور ومواد غير محددة في حلب وشمال سوريا".

وتابع اوزومجو: "نبذل ما في وسعنا لجمع معلومات عن اتهامات مماثلة في محاولة لتحديد ما اذا كانت ذات صدقية او لا بهدف تعميق التحقيق". واضاف ان عدد هذه المزاعم "كبير نسبيا واحصيت منها اكثر من 20".

وبعد اكثر من عام من التقصي قال محققو لجنة التحقيق ان تنظيم داعش استخدم غاز الخردل في هجوم خلال آب/اغسطس 2015، فيما استخدم الجيش السوري غاز الكلور في شمال سوريا عامي 2014 و2015.