.
.
.
.

100 قتيل بتفجير جنوب شرقي بغداد.. وداعش يتبنى

قيادة العمليات المشتركة العراقية: زوار إيرانيون من بين الضحايا

نشر في: آخر تحديث:

قتل 100 شخص في انفجار سيارة مفخخة بمحطة للوقود، حيث كانت تتواجد حافلات تنقل زواراً شيعة للراحة في طريق عودتهم من إحياء شعائرهم في كربلاء، وفق الشرطة ومصادر طبية. وقد تبنى تنظيم "داعش" الهجوم.

وأشار بيان لقيادة العمليات المشتركة العراقية إلى أن زواراً إيرانيين من بين الضحايا.

ووقع الانفجار في قرية الشوملي، التي تقع على بعد 120 كيلومتراً جنوب شرقي العاصمة بغداد، ونحو 80 كيلومتراً إلى جنوب شرقي كربلاء.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة، بابل فلاح الراضي، إن "انتحارياً يقود صهريجاً فجّر نفسه وسط حافلات كبيرة إضافة إلى حافلتين صغيرتين داخل محطة الوقود".

وذكر ضابط برتبة مقدم لوكالة "فرانس برس" كان في المكان أن "سبع حافلات على الأقل كانت داخل المحطة لحظة وقوع الانفجار".

من جهته، أعلن مصدر في استخبارات الشرطة أن "هذه الحافلات كانت تقل زواراً إيرانيين وبحرينيين وعراقيين"، لافتاً إلى أن سيارات الإسعاف والإطفاء هرعت إلى المكان.