.
.
.
.

موجات نزوح جديدة من الموصل باتجاه المخيمات

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من طلب السلطات العراقية من سكان الموصل البقاء في منازلهم، إلا أن موجات النزوح مستمرة بشكل يومي من أحياء المدينة بسبب المعارك الدائرة هناك، وقد صاحبت ذلك النزوح حالات من الإصابات جراء المعارك.

فمع استئناف المعارك في مرحلتها الثانية في الموصل الخميس، ارتفعت وتيرة النزوح من الأحياء التي تشهد قتالا بين القوات العراقية وتنظيم داعش شرق المدينة. إلا أن عددا من النازحين تعرض لإصابات جمة جراء الاشتباكات، معرضين حياتهم للخطر.

لكن على الرغم من كل تلك المخاطر التي قد يتحملها النازح أثناء فراره وبمعزل عن صعوبة الحياة في مخيمات النزوح وتراجع الدعم الإنساني هناك، فسكان الموصل يبحثون عن ملاذ آمن بعيدا عن سياط جلّادي عناصر داعش حسبما يقولون.

إلى ذلك، أكدت روايات النازحين فرار العديد من عناصر داعش من أحياء الموصل الشرقية باتجاه المنطقة الغربية من المدينة .