.
.
.
.

الموصل.. تحرير "القدس الثاني" وداعش يطلق مفخخاته شرقاً

نشر في: آخر تحديث:

في اليوم الثالث من انطلاق المرحلة الثانية من معركة الموصل، أعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى"، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله، السبت، أن قطعات جهاز مكافحة الإرهاب حررت حي القدس الثاني في المحور الشرقي، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها، بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات.

إلى ذلك، كشفت مصادر عسكرية، السبت، أن القوات العراقية صدت أكثر من 21 سيارة مفخخة خلال اليومين الماضيين (الخميس والجمعة)، استهدفت القوات الأمنية في مختلف المناطق شرق الموصل، في وقت تستمر فيه المعارك بين القوات العراقية وتنظيم داعش في ستة أحياء سكنية، وهي: (حي الكرامة السكني، وحي الكرامة الصناعي، وجديدة المفتي، والانتصار، وفلسطين وسومر).

مقتل أمير حرب داعش

إلى ذلك، أفاد مراسل "العربية" نقلاً عن مصادر أمنية بمقتل ما يسمى بأمير حرب داعش العراقي "سالم ناصر سليمان"، المكنى "أبو هاجر"، جراء المعارك شرق الموصل، وقد نصبه التنظيم قبل أسابيع، وذلك بعد هروب أبرز قادة التنظيم من الساحل الأيسر من الموصل.

من جانبها، وصفت الشرطة الاتحادية معاركها في الموصل "بالمهنية العالية" من أجل تحييد المدنيين عن نيران المعارك واصطياد الإرهابيين بإسناد الطيران المسير، حسب وصفها.

هذا وتحدث ضباط من القوات العراقية عن المرحلة الثانية من معركة الموصل، حيث وصفها بأنها أميركية التخطيط، عراقية التنفيذ.

غارات أميركية مكثفة شمالاً

أما شمال الموصل، فأفاد مصدر أمني أن طائرات بي 52 الأميركية قصفت بشكل مكثف مزارع حي الحدباء شمال المدينة، وأن القوات الأمنية العراقية تقترب من حي الحدباء ومنطقة الكفاءات الثانية بعد قصف كثيف من قبل قوات التحالف الدولي بالهاونات والمدافع الذكية. وطال القصف كلية طب الأسنان في جامعة الموصل، بالقرب من حي الحدباء وسط أنباء عن مقتل قيادات بارزة في تنظيم داعش. وأشار المصدر إلى أن هناك اشتباكات عنيفة في منطقة العركوب، والقوات الأمنية تزيد من وتيرة المعارك بهدف الدخول إلى الحدباء.