.
.
.
.

خريطة تكشف سيطرة الجيش العراقي على 60% من شرق الموصل

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت خلية الإعلام الحربي العراقي عن استعادة حي الكرامة جنوب شرقي الموصل من داعش، فيما تفيد الأنباء عن اقتحام حي المثنى من محورين والقريب من حي النور شرق الموصل.

فيما أعلن مسؤول عسكري عراقي، الأحد، أن القوات العراقية استعادت من المتطرفين 60% من الجزء الشرقي لمدينة الموصل، منذ بدء العمليات العسكرية منتصف تشرين الأول/أكتوبر.

وقال الفريق عبد الوهاب الساعدي، أحد أبرز قادة جهاز مكافحة الإرهاب لفرانس برس "استعدنا أكثر 60 بالمئة من الجانب الشرقي لمدينة الموصل".

وكان يتحدث من مقره الواقع شمال شرقي الموصل التي أعلن داعش إقامة "الخلافة" فيها في حزيران/يونيو 2014.

وجهاز مكافحة الإرهاب هو ضمن قوات النخبة التي تتمتع بأفضل تجهيز وتدريب بين سائر القوات العراقية، لكنها تواجه صعوبات منذ أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي بدء العمليات لاستعادة الموصل في 17 تشرين الأول/أكتوبر.

ولا يزال عشرات آلاف المدنيين داخل الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، ما يجعل القوات العراقية تواصل التقدم بحذر.

وتنتقل قوات مكافحة الإرهاب والقوات العراقية الأخرى خلال معاركها من منزل إلى آخر، وتواجه نيران القناصة وسيارات يفجرها انتحاريون إضافة إلى منازل مفخخة وعبوات ناسفة.

وأكد قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله أن جهاز مكافحة الإرهاب حرر حي الكرامة الجنوبي، ورفع العلم العراقي فوق المباني بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات.

وتظهر الخارطة المرفقة أماكن القتال في الساحل الأيسر من الموصل وتبين انضمام حي القدس إلى المناطق المحررة شرق الموصل، وأيضا حي سادة، شمال الموصل.