.
.
.
.

أنباء عن اعتقال الحشد مدنيين بشرق الموصل.. والجيش ينفي

نشر في: آخر تحديث:

رغم الإعلان الواضح الذي يمنع دخولها مدينة الموصل العراقية خلال معارك استعادتها من داعش، أفاد شهود عيان أن العشرات من عناصر ميليشيات الحشد الشعبي دخلوا حي الراشدية شمال شرقي مدينة الموصل، وهو الحي الأخير الذي سيطرت عليه القوات العراقية المشتركة في الجزء الأيسر من المدينة قبل أيام قليلة.

في حين ترددت أنباء عن قيام عناصر الحشد باعتقال مدنيين.

وفي هذا السياق أفاد مراسل "العربية" أن المحور الشمالي الذي يأتمر تحت قيادة عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري، هو المحور الأكثر اختراقاً من قبل ميليشيات الحشد، مشيراً إلى أنهم مزودون بأسلحة إيرانية الصنع.

الجيش العراقي ينفي

في المقابل، نفى الجيش العراقي الأنباء التي ترددت عن اعتقالات في صفوف سكان المنطقة من قبل الحشد. وأكد المتحدث باسم الجيش العراقي أن لا صحة لأي أنباء عن دخول الميليشيات، أو تنفيذها أي اعتقالات.

يأتي ذلك في وقت، تتمركز فيه القوات العراقية المشتركة على طول الضفة الشرقية من نهر دجلة، في مواجهة محاولات تنظيم داعش الموجود في الضفة المقابلة اختراق صفوفها.