ماذا دار بين ترمب والعبادي في اتصال هاتفي؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مساء الخميس، الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إلى إعادة النظر بقراره الخاص بحظر سفر العراقيين إلى الولايات المتحدة.

وجاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه العبادي من ترمب، تناولا خلاله العلاقات بين البلدين وتطويرها، وفق بيان صادر من مكتب رئيس وزراء العراق.

وقال ترمب، وفق البيان، إنه سيعمل مع بغداد لدحر "الإرهاب" (في إشارة لتنظيم "داعش" الإرهابي) على اعتبار أن بلديهما حليفان، مجددا الدعوة لرئيس وزراء العراق لزيارة الولايات المتحدة الأميركية.

بدوره، قال العبادي، إن "عصابات داعش الإرهابية في مراحلها الأخيرة، إذ إننا نقاتلهم حاليا في الموصل، وحررنا الجزء الأكبر منها ومصممون على إنهاء هذه المنظمة الإرهابية".

وأشار العبادي إلى "أهمية استمرار الدعم الدولي والأميركي في الحرب ضد الإرهاب"، مؤكدا "حرص العراق على تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية على مختلف الصعد".

كما أكد العبادي على "أهمية مراجعة القرار الذي صدر بحق العراقيين للسفر إلى الولايات المتحدة ورفع العراق من قائمة الدول المذكورة في الأمر الرئاسي".

وذكر البيان أن ترمب أكد "أهمية التنسيق لإيجاد حل لهذا الموضوع بأقرب وقت، وأنه سيوجه وزارة الخارجية الأميركية في هذا الإطار"، دون توضيح مضمون التوجيهات الجديدة المزمعة.

وقبل 11 يوماً، أصدر ترمب مرسوماً تنفيذياً يقضي بتعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة 120 يوماً، وحظر دخول مواطني سوريا، والعراق، وإيران، والسودان، وليبيا، والصومال، واليمن البلاد لمدة 90 يوماً.

وقدمت وزارة العدل الأميركية السبت الماضي، طعناً ضد الحكم الذي أصدره قاض فيدرالي، يقضي بوقف العمل مؤقتاً بقرار ترمب حظر السفر والهجرة، إلا أن محكمة الاستئناف رفضت الطعن بعد يوم من تقديمه.

ومنذ توقيعه المرسوم، يواجه ترمب انتقادات محلية وغربية وعربية كبيرة، وسط اتهامات له بتبني "سياسات عنصرية"، لا سيما تجاه العرب والمسلمين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة