آثار العراق.. في مهب السرقة مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

عثر منتسبون تابعون لجهاز الأمن الوطني العراقي على كمية كبيرة من الآثار المسروقة، في منطقة حي الشرطة في الجانب الأيسر من مدينة الموصل.

وقال ضابط في جهاز الأمن الوطني لـ"العربية.نت"، إنه تم العثور على تلك الآثار من خلال الجهد الاستخباري للجهاز وتنفيذ سريع ودقيق للعملية بعد التأكد من صحة المعلومات، مشيراً إلى أن تلك الآثار كانت معدة للتهريب من قبل عناصر تنظيم #داعش.

وقد عمل عناصر داعش على رزم هذه الآثار وإعدادها للتهريب عبر ممرات إلى سوريا.

من جهة أخرى، قام جهاز مكافحة الإرهاب بعرض تلك الآثار على فريق مختص من آثار نينوى والمتحف العراقي، حيث تم تقدير عمر تلك الآثار إلى ما قبل ثلاثة الآف سنة، وأنها تساوي ملايين الدولارات.

وبعد سيطرة تنظيم داعش على مدينة #الموصل عمل عناصر التنظيم على سرقة هذه الآثار وإخفائها، وكذلك هدموا أجزاء كبيرة من هذه الآثار وتصوير عملية التدمير.

يذكر أن الحكومة العراقية وبمساندة #التحالف الدولي أعلنت في 17 شهر تشرين الأول/أكتوبر عام 2016، عن بدء عملية عسكرية واسعة لتحرير محافظة نينوى وعاصتمها الموصل التي اتخذها تنظيم داعش عاصمة.